تتبرع الولايات المتحدة بأكثر من 500 ألف لقاح مضاد لفيروس كورونا-19 للعراق.

السفارة الأمريكية في بغداد
للنشر الفوري
14أغسطس 2021
بَيان صحفي
إلتقى سفير الولايات المتحدة لدى العراق ماثيو تيولر بمعالي السيّد هاني العقابي، وزير الصحة بالوكالة، وشركاء آخرين بُغية تسليم أكثر من (500) ألف جرعة من لقاح (فايزر) المضاد لفايروس كورونا إلى وزارة الصحة العراقية، في سياقِ الشراكة المتواصلة بين الولايات المتحدة والشعب العراقي. إذّ سُلّمت اللقاحات من خلال مبادرة (كوفاكس) وبالتنسيق مع كُلّ من منظمة الصحة العالمية وصندوق الطوارئ الدولي للأطفال التابع للأمم المتحدة (اUNICEF) وتحالف ابتكارات التأهب الوبائي (CEPI) والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (Gavi).
قدّمت الولايات المتحدة (503,100) جرعة من اللقاح كتبرع للعراق، مما يعكس التزامنا بالجهود المشتركة لمكافحة جائحة كورونا. إن هذا الالتزام واحدٌ من عدة التزامات تعهدنا بها خلال الجلسة الأخيرة ضمن الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق والتي عُقدت في العاصمة واشنطن في الفترة من 23 إلى 26 تموز.
قدّمت الولايات المتحدة أكثر من (60) مليون دولار للعراق لمكافحة جائحة كورونا من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).
صرّح السفير تولر: “تفتخر الولايات المتحدة بشراكتها مع الشعب العراقي للمساعدة في إنقاذ الأرواح وهزيمة فايروس كورونا. معاً، سنواصل بناء عالم أكثر أمناً وتحصيناً ضد خطر الأمراض المعدية”.
يساعد تسليم اللقاحات هذا في تحقيق خطة البيت الأبيض العالمية لتوزيع اللقاحات والتي أُعلن عنها في 3 حزيران 2021، والتي أعطت الأولوية لتسليم جزء من اللقاحات للعراق.
وكما وعد الرئيس بايدن، تُشارك الولايات المتحدة اللقاحات مع العراق والعديد من الدول الأخرى بُغية إنقاذ الأرواح وقيادة العالم نحو القضاء على الجائحة.
تُعدُ هذه اللقاحات الآمنة والفعالة أساساً لحماية حياة العراقيين وتعزيز انتعاش الاقتصاد العراقي