أحتفالية تسليح في قاعدة التقدم الجوية في الحبانية

إستضافت قوات الأمن العراقية بتاريخ 3 أيلول في قاعدة التقدم الجوية في الحبانية، محافظة الأنبار، أحتفالية بمناسبة تسليم أسلحة ومعدات إلى نحو 100 من مقاتلي أبناء العشائر المدربين والمسجلين ضمن الحشد الشعبي لدى الحكومة العراقية لتحرير وحماية مجتمعاتهم المحلية. حضر الأحتفالية محافظ الانبار السيد صهيب الراوي وقائد قوات الأنبار اللواء الركن زياد الدليمي وأمين عام جهاز الأمن الوطني حامد زيرجاوي.

أستلمت قوى الأمن الداخلي من حكومة الولايات المتحدة أسلحة ومعدات تتضمن المدافع الرشاشة والبنادق والذخيرة ومستلزمات الإسعافات الأولية وغيرها من المواد.

هؤلاء المتطوعين انضموا الى آلاف آخرين من محافظة الانبار والذين سبق والتحقوا بالحشد الشعبي ويقاتلون جنباً إلى جنب مع قوات الأمن العراقية ضد داعش. أبناء العشائر هم جزء لا يتجزاء من العمليات القتالية التي قيدت تحركات داعش في اراضي محافظة الانبار، والذين بدورهم قدموا التضحيات هم أيضا وقاتلوا للدفاع عن زملائهم الجنود.

وأثنت السفارة الأمريكية على دور الحكومة العراقية بالتزامها بتسليح ودمج مقاتلين أبناء العشائر. السفير الأمريكي لدى العراق ستيوارت جونز قال، “تسليح وتجهيز وتدريب المتطوعين للدفاع عن مجتمعاتهم المحلية مكوناً أساسياً في الحرب الشاملة ضد داعش. هؤلاء المقاتلين أثبتوا بالفعل شجاعتهم ومهارتهم في ساحة المعركة. الولايات المتحدة تقف مع العراق في حربه ضد داعش، وتتعهد بالدعم المستمر والتعاون من خلال الضربات الجوية والمعلومات الاستخباراتية والتدريب وتقديم المعدات.”