في الذكرى السنوية لضحايا حملة الأنفال

بأسى شديد، نحيي اليوم الذكرى السنوية لضحايا حملة الأنفال البربرية التي شنها صدام حسين ضد الكورد والآشوريين والشبك والتركمان والأزديين والمندائيين، والأقليات العرقية الأخرى في العراق. أسفرت حملة الأنفال البشعة عن قتل آلاف العراقيين من الرجال والنساء والاطفال، وجرح وتشويه آخرين كثر. تنضم الولايات المتحدة الى آخرين في جميع أنحاء العراق والعالم لإحياء ذكرى ضحايا الانفال الأليمة، وتود ان تعيد الولايات المتحدة تأكيدها على الوقوف مع كل العراقيين، بضمنهم مواطني إقليم كردستان، في جهودهم الرامية الى دحر داعش وتأمين مستقبل ديمقراطي واقتصادي آمن ومزدهر للعراق.