الأسئلة الشائعة

يمكن أن تسمى المؤسسات التي تمنح الشهادات في الولايات المتحدة كليات أو جامعات أو معاهد. تميل الكليات إلى أن تكون صغيرة وتقدم شهادات البكالوريوس فقط، في حين تقدم الجامعات شهادات الدراسات العليا كذلك. تتخصص المعاهد عادةً في البرامج التي تمنح الشهادات والتي تتخصص بمجموعة من المجالات ذات المواضيع الدراسية المتقاربة مثل معاهد التكنولوجيا ومعاهد الموضة.

الجامعات العامة مؤسسة ومدعومة من حكومات الولايات في الولايات المتحدة (على سبيل المثال او كاليفورنيا او ميشيغان أو تكساس) لتوفير تعليم بتكاليف منخفضة وجودة عالية للمقيمين في تلك الولايات. تميل الجامعات العامة إلى أن تكون كبيرة وتكاليف التعليم بها عموما أقل من تلك في الجامعات الخاصة. كذلك، تكون الاجور التي يدفعها المقيمين في الولاية (أولئك الذين يعيشون ويدفعون الضرائب في تلك الولاية بالتحديد) أقل من الاجور التي يدفعها الذين يعيشون خارج الولاية. ويعامل الطلاب الدوليين على اساس انهم من خارج الولاية، ولذلك فانهم يدفعون اجوراً اعلى وقد يخضعون الى متطلبات قبول أعلى مما هي للمقيمين في الولاية.

تمول الجامعات الخاصة من مزيج من الهبات، الاجور الدراسية، المنح البحثية، وهدايا من خريجين سابقين. تميل الاجور الدراسية في الجامعات الخاصة الى أن تكون أعلى مما هي عليه في الجامعات العامة، ولكن ليس هناك أي تمييز بين مقيمي الولاية أو اولئك من خارج الولاية. الكليات التي لها انتماءات دينية والكليات غير المختلطة هي مؤسسات خاصة.

استخدم موقع الكليات التأهيلية المحلية للبحث من بين أكثر من 1700 كلية مجتمع مدني في الولايات المتحدة.

يستغرق الحصول على شهادة الزَمالة عادة عامين. وتمنح من قبل الكليات ذات السنتين وعادة ما تكون شهادة زَمالة في الآداب (Associate of Arts (A.A)) أو شهادة زَمالة في العلوم (Associate of Science). هذه الشهادات ممكن ان تكون “نهائية”، وتنتهي بك بمهن معينة عند تخرجك أو “متواصلة”، والتي تسمح للطالب بالمواصلة إلى برنامج شهادة البكلوريوس ذات الاربع اعوام و التي تلتحق بها فيما بعد بصفتك طالب بالمرحلة الثالثة.

تستغرق شهادة البكالوريوس عادة أربع سنوات للاستكمال وتمنحها الكليات، الجامعات، والمعاهد ذات الأربع سنوات. الأكثر شيوعاً هي شهادة البكالوريوس في الآداب (B.A.) وشهادة البكالوريوس في العلوم (B.S.).

توفر شهادة الماجستير التعليم أو التدريب الإضافي في الفرع الذي يتخصص به الطالب و يفوق مستوى شهادة الماجستير مستوى شهادة البكالوريوس. يمكن الحصول على تلك الشهادة في كثير من المجالات المختلفة، و يستغرق الحصول عليها مدة عام او عامين.

تدرب درجة الدكتوراه علماء البحوث والأعضاء المستقبليين للهيئات التدريسية بالجامعة والكليات. تمنح شهادة الدكتوراه للطالب الذي أثبت كفاءته كعالم أبحاث مدرب في تخصص معين. معظم برامج الدكتوراه تستكمل في غضون ثلاث الى خمس سنوات، ولكن الكثير منها يمكن أن تستغرق وقتاً أطول.

اطرح على نفسك بعض الأسئلة قبل البدء في البحث عن الجامعة:

• ماذا أريد أن أدرس؟

• هل دراستي في المرحلة الثانوية أو دراستي الجامعية اعدتني لمتطلبات هذا التخصص؟

• هل يمكنني تلبية متطلبات القبول؟

• ما هو نوع البيئة التي أريد أن أعيش فيها؟ (مدينة كبيرة، بلدة صغيرة، مناخ بارد، على مقربة من العائلة ، الخ.)

• هل أريد أن أذهب إلى كلية أو جامعة صغيرة (أقل من 5000 طالب وطالبة)، أو كلية أو جامعة متوسطة (5000 إلى 20000 طالب وطالبة)، أو كلية أو جامعة كبيرة (أكثر من 20000 طالب وطالبة)؟

• ما هي ميزانيتي وما هو مدى قدرة عائلتي على التحمل المادي؟

• هل أريد أن أذهب إلى جامعة عامة أو خاصة؟

هناك بعض مواقع البحث الممتازة التي يمكن أن تساعدك على تركيز وحصر نطاق البحث بالنتائج المبتغاة. زر موقع إديوكيشن يو أس أي EducationUSA لبدء البحث عن الجامعات عبر الانترنت.

يجب أن تبدأ البحث قبل 12 إلى 18 شهرا من وصولك الى الولايات المتحدة للدراسة. على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لبدء الدراسة في الولايات المتحدة في سبتمبر\أيلول عام 2013، يجب أن تبدأ بحثك في يناير\كانون الثاني 2012.

إذا كنت قد قمت بالبحث الجيد للكليات والجامعات واخترتها بدقة، فلربما ستكون بحاجة لأن تقدم إلى 5 أو 6 جامعات فقط. تذكر أنه يجب عليك دفع رسوم تقديم الى كل جامعة التي تَقدِم على إختيارها، لذلك قدم فقط للجامعات المناسبة لك.

يتطلب منك البحث عبر الانترنت عن أفضل الجامعات التي تختص في مجال دراستك ذات الظروف والبيئة الأفضل بالنسبة لك. يتطلب منك العثور على الجامعة التي تكون فيها ناجحاً أكاديمياً واجتماعياً ايضاً. لا تركز فقط على الجامعات ذات الاسم اللامع والمعروف. بدلاً من ذلك، إبحث بعناية عن الجامعات التي توافق مجال دراستك وتوفر لك البرامج التي تتماشى مع أهدافك.

عموما، يتطلب من جميع الطلاب الدوليين أخذ اختبار التوفل TOFEL الرسمي بغض النظر عن مجال دراستك. غالبا ما يتطلب من الطلاب الذين يرغبون في الدراسة للحصول على شهادة البكالوريوس أخذ اختبار SAT (وهو اختبار التقييم الاكاديمي). وتطلب بعض الجامعات التنافسية أيضا احراز درجات معينة في اختبار SAT. بينما يتطلب عادةً من الطلاب الذين يرغبون في الدراسة للحصول على درجة الماجستير أو درجة الدكتوراه أخذ اختبار GRE.

لا تقدم سفارة الولايات المتحدة دورات تحضيرية في اللغة أو الاختبارات. يمكنك أن تجد هذه الدورات في مركز التوفل المحلي. وتقدم بعض الشركات الخاصة أيضا دورات تحضيرية للاختبارات. يجب عليك ان  تعرف كافة التفاصيل قبل ان تشرع بالتسجيل لأخذ الدورة ليكون بأمكانك معرفة الفوائد التي تدفع الاجور مقابلاً لها. وبوسعك سؤال طلاب آخرين للحصول على النصح حول دورات فعالة ومعلمين جيدين.

يجب ان تكون ذو مهارات قوية في اللغة الإنجليزية لتكون ناجحا في الجامعات الأميركية. إذا كانت درجاتك الأكاديمية جيدة ، ولكن درجة اختبارالتوفل قليلة، فأنك قد تكون قادرا على اخذ برنامج مكثف في اللغة الإنجليزية في إحدى الجامعات الأميركية. قد تحصل من الجامعة على “قبول ٍمشروط” وهذا يعني أنه عليك أن تكمل برنامج اللغة الإنجليزية المكثف لتحسين مستواك في اللغة الإنجليزية. اذا تحسنت مهاراتك باللغة الإنجليزية، سوف تكون قادر على بدء دورات الدراسية الاعتيادية في الجامعة.

يتوجب عليك قراءة التعليمات على موقع الجامعة بعناية حيث ان بعض الجامعات تتطلب منك اخذ اختبار التوفل مرة أخرى عند اكمالك برنامج اللغة الإنجليزية المكثف. بينما في جامعات اخرى، قد تحتاج إلى إجتياز امتحان نهاية البرنامج للانتقال إلى الدورات العادية.

اذا كانت درجتك في اختبار التوفل منخفضة جدا، اذن انت لست جاهزاً للدراسة في الولايات المتحدة الآن. ما تحتاج له هو مواصلة دراسة اللغة الإنجليزية من خلال اخذ الدروس والممارسة اليومية. ومن ثم خذ اختبار التوفل في وقت لاحق. اذا كنت قد درست بجد فأنك ستحرز درجة اعلى.

إذا كنت ترغب في التقديم على البرنامج الذي يبدأ في أغسطس\أب أو سبتمبر\أيلول، سوف تحتاج إلى التقديم في وقت مبكر كنوفمبر\تشرين الثاني من العام الذي يسبق ذلك الموعد. على سبيل المثال، لبدء البرنامج في سبتمبر\أيلول 2012، لكنت تحتاج إلى التقديم في شهر نوفمبر\تشرين الثاني أو ديسمبر\كانون الاول 2011. تتراوح المواعيد النهائية للتقديم عادة من 6 الى 9 أشهر قبل بدء البرنامج. كل جامعة لها مواعيدها الخاصة، لذا تحقق من هذه المعلومات بعناية على موقع الجامعة الالكتروني.

لدى بعض الجامعات نظام “القبول المتداول” حيث بأمكانك تقديم الطلبات على مدار السنة، ويتم اتخاذ القرارات على أساس شهري. في كل الاحوال قدم طلبك في وقت مبكر، إذا انتظرت فربما لن تبقى أية أماكن متاحة.

تقيّم بعض الجامعات شهادات الطلاب الأجانب بنفسها. تطلب جامعات أخرى من الطلاب أن يدفعوا لشركات خارجية، تدعى شركات تقييم الشهادات /الوثائق الاكاديمية، وذلك لتقوم بتقيم شهادتك. وذلك لأختلاف النظم العلمية بين العراق والولايات المتحدة، حيث ان الجامعة تود ان تعرف الدورات الدراسية التي اخذتها سابقا مقارنة بالدورات الدراسية اللازمة لطلاب الولايات المتحدة.

اتبع الإرشادات على موقع الجامعة الإلكتروني. حيث ان بعض الجامعات  تدلك الى خبير تقييم الشهادات الاكاديمية الذي ترتأيه بينما تترك لك جامعات اخرى حرية اختيار الشركة التي ترغب بها لتولي تقييمك واذا لزم الامر ان ترسل شهاداتك الاكاديمية لكي يتم تقييمها فأنك ستحتاج الى دفع رسوم مالية. للحصول على قائمة من شركات التقييم الاكاديمي، ننصحك بالذهاب إلى الموقع الإلكتروني لخدمات الرابطة الوطنية لمقيمي الشهادات الاكاديمية.

لدى وزارة التعليم الأميركية قاعدة بيانات على الانترنت، والتي تضم أسماء المؤسسات الجامعية والبرامج المعتمدة من قبل منظمة الجودة والاعتماد الاكاديمي المعترف بها من وزارة التعليم الامريكية. يمكنك البحث عبر الانترنت لمعرفة  فيما كانت الكلية أو الجامعة معتمدة. الجودة والاعتماد الاكاديمي تعني أن الكلية أو الجامعة قد حصلت على معايير معينة للجودة والاستقرار المالي.

التعليم عن بعد هو وسيلة معروفة للدراسة. لكنك تحتاج أن تتأكد من أن الكلية أو الجامعة معتمدة من قبل مؤسسة معتمدة. هناك كليات وجامعات كثيرة على الانترنت غير معترف بها. إذا كنت غير متأكد، فنرجو منك الاتصال بالمستشار التعليمي في السفارة الأميركية لغرض المساعدة عند اختيار البرامج. BaghdadEducationAdv@state.gov

يمكنك استخدام محركات البحث على موقع إديوكيشن يو أس أي EducationUSAلايجاد برامج التعليم عن بعد.

تذكر انه لأجل الدراسة عبر الإنترنت، تحتاج إلى جهاز كمبيوتر واتصال قوي بشبكة الانترنت، وتكلف العديد من الدورات الدراسية عبر الانترنت نفس تكلفة الدورات الدراسية الصفية في الولايات المتحدة. ويتطلب ذلك منك التسجيل على الدورات الدراسية عبر الانترنت ودفع الرسوم الدراسية عبر الانترنت أيضاً.