لا توجد قوات قتالية أمريكية في الأنبار

إن التقارير الإخبارية الأخيرة التي تزعم وصول ٢٠٠ عنصر من القوات الأمريكية القتالية إلى قاعدة الأسد الجوية هي وبكل بساطة تقارير عارية عن الصحة تماماً. فقوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة متواجدة في العراق بناءاً على دعوة من الحكومة العراقية بهدف تقديم المشورة والمساعدة والتدريب. إن أي إدعاءٍ بزيادة عديد القوات الأمريكية في العراق أو مشاركتها في العمليات القتالية البرية هي إدعاءاتٌ كاذبة. وسيظل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ملتزماً بالعمل مع شركائه العراقيين في العمليات الرامية إلى إضعاف قوة داعش ومن ثم القضاء عليه سواء في محافظة الأنبار أو في أي مكان من العراق.