الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تعقد ورشة عمل للإبداع المشترك في بغداد

19 آذار 2018

اختتمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  ورشة عمل لمدة يومين في بغداد مع 33 منظمة تسعى معا للعمل على إنشاء وتصميم أنشطة من شأنها أن تساعد في العودة الطوعية للنازحين العراقيين إلى سهل نينوى وغرب نينوى وتشجيع اولئك المتواجدين بالفعل في مجتمعاتهم على البقاء. وقد رحبت الورشة باستشاريين كبيرين حضرا نيابة عن نائب الرئيس مايك بينس مما يؤكد التزام الإدارة القوي بإيجاد حلول مبتكرة للمساعدة في عودة النازحين في العراق وفي جميع أنحاء العالم.

وقال السفير دوغلاس سيليمان “لقد عانى جميع العراقيين بشكل كبير خلال فترة الاحتلال القاسي من قبل تنظيم داعش. وتقوم الولايات المتحدة بتقديم المساعدة للاُسر النازحة لاعانتهم على العودة إلى ديارهم  بما في ذلك إلى سهل نينوى وغرب نينوى وهما منطقتان تجسدان التراث الثقافي العراقي الفريد والتسامح الديني. ونحن نتطلع إلى مراجعة المقترحات المبتكرة الناتجة عن ورشة العمل هذه ”.

لقد عاد ما يقرب من 3.5 مليون عراقي إلى ديارهم مع تحرير الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش  بينما لا يزال 2.3 مليون آخرين نازحين داخليًا. والكثير من هؤلاء هم من مجموعات عرقية ودينية صغيرة ومستضعفة. وتواجه المجتمعات في سهل نينوى وغرب نينوى تحديات فريدة ومعقدة في مرحلة ما بعد الصراع ، ويتعين تحديد العوامل التي تحث الأفراد على العودة إلى ديارهم و والبقاء هناك وتقييم ومعالجة تلك العوامل. وتوفر ورشة عمل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية فرصة للمنظمات لإنشاء شراكات عالية الجودة فعّالة وكفوءة للبحث والتطوير ولإختبار المشاريع المبتكرة والعملية والفعالة من حيث التكلفة.