ملخص عن جلسة لجنة التنسيق العليا الأمريكية-العراقية التي ترأسها نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

ترأس كل من نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إجتماعاُ للجنة التنسيق العليا الأمريكية-العراقية في واشنطن العاصمة اليوم. وأكد الجانبان مجددا على التزامهما بتعزيز وتفعيل كامل للشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق وكما هو مبين في إتفاق الإطار الاستراتيجي. وركزت مناقشات اللجنة التنسيقية العليا على مسائل الطاقة والتعاون الاقتصادي. وإتفق الجانبان على ضرورة العمل معا وبشكل وثيق للحصول على الدعم الدولي الفوري لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة من عناصر داعش الارهابية، بما في ذلك من خلال صندوق التمويل الدولي للاستقرار المزمع إنشاؤه من قبل الحكومة العراقية بالتعاون مع الأمم المتحدة.

وناقش المسؤولون الأمريكيون والعراقيون أيضا الخطوات التي يمكن أن يتخذها العراق لزيادة صادرات الطاقة وإنشاء مسالك تصدير إضافية إنطلاقاً من منشآتها الجنوبية، بما في ذلك خط أنابيب للتصدير عبر الأردن إلى البحر الأحمر. وأشار نائب الرئيس بايدن الى التقدم الذي حققه العراق في زيادة الصادرات خلال الأشهر الأخيرة، بما في ذلك الصادرات التي حققت مستوىً قياسيا خلال الشهر الماضي. كما ناقش المسؤولون الأمريكيون والعراقيون بالتفصيل جهود العراق لزيادة الإيرادات والحد من النفقات وإدارة الديون وأعطاء الأولوية للاستثمارات الحيوية على مدى الأشهر والسنوات القادمة. وأخيرا، أعرب كلا الجانبين عن التزامهما بتسهيل التجارة الثنائية ومواصلة اجراءات انضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية. وكان هذا هو الاجتماع الخامس للجنة التنسيقية العليا منذ تأسيسها في عام 2008 بموجب إتفاق الإطار الاستراتيجي.