بيان الوزير كيري حول الهجمات في باريس

أشارك غضب الرئيس أوباما وحزنه إزاء الهجمات الإرهابية في باريس. نتقدم بالصلوات لجميع المتضررين من هذا الاعتداء على الأبرياء. وأنا أشعر بقلق عميق إزاء التقارير المستمرة حول الرهائن.هذه الأعمال تدل على البشاعة والشر وسنفعل كل ما في وسعنا لنحارب هذا الإعتداء على انسانيتنا المشتركة.تبذل سفارتنا في باريس كل الجهود الممكنة للتأكد من سلامة المواطنين الأميركيين في المدينة، وخلال الأيام القادمة نحن على استعداد لتقديم أي دعم قد تطلبه منها الحكومة الفرنسية. فرنسا هي اقدم حلفائنا ونحن نقف مع الشعب الفرنسي الليلة، وقد وقفت شعوبنا دائما جنباً إلى جنب في أحلك الساعات. هذه الهجمات الإرهابية ستزيد شراكتنا وعزمنا المشترك.