المستشار الخاص لوزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية للأقليات الدينية يزور بغداد

عاد المستشار الخاص لوزير الخارجية الأمريكي للأقليات الدينية في الشرق الأدنى وجنوب/وسط آسيا  نوكس ثايمز إلى العراق خلال الفترة ٢٨- ٣٠ تشرين الثاني في زيارته الثانية في غضون ثلاثة أشهر. وخلال هذه الزيارة إلى بغداد ، التقى المستشار الخاص مع رئيس مجلس النواب  سليم الجبوري  ورئيس القضاة، رئيس المجلس الأعلى للقضاء القاضي فائق الزيدان ، فضلا عن أعضاء البرلمان من الجماعات الأقلية من المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين والتركمان وغيرهم من الزعماء الدينيين والمسؤولين القضائيين وممثلي الأمم المتحدة في العراق، حيث ناقشوا التحديات التي تواجهها الجماعات الدينية للأقليات في العراق والوسائل الكفيلة بحماية هذه الجماعات التي عانت مجتمعاتها المحلية كثيرا علي ايدي داعش.

وتحدث المستشار الخاص ثايمز مع هؤلاء الشركاء ومع وسائل الاعلام المحلية حول الكيفية التي يمكن فيها للولايات المتحدة أن تدعم حكومة العراق وشركائها الدوليين لمساعدة مجتمعات الأقليات على التعافي من احتلال داعش. وتتضمن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لحماية التنوع الديني في العراق، تعزيز معاملة جميع العراقيين بصورة متساوية والاستثمار في استعادة التراث الثقافي للأقليات الدينية الذي دمره أو أتلفه تنظيم داعش. وذكر المستشار الخاص اثناء زيارته بأن “حماية التنوع الديني والثقافي الثري في العراق هو من أولويات إدارة الرئيس ترامب وإنني ممتن لاجراء مناقشات مثمرة مع العديد من أعضاء الجماعات من الأقليات الدينية في العراق وكذلك مع الأمم المتحدة  بشأن الكيفية التي تتمكن بها الولايات المتحدة والمجتمع الدولي المضي قدماً في الجهود الرامية إلى حماية هذه الفئات المستضعفة”.