المبعوث الرئاسي الخاص بريت ماكغورك يزور العراق

فى الفترة من 19 الى 23 آب، زار المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لهزيمة داعش بريت ماكغورك العراق للاجتماع مع كبار مسؤولي الحكومة العراقية والمسؤولين الامنيي يرافقه السفير الأمريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان، إجتمع ماكغورك مع رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري وغيرهم من كبارالشخصيات السياسية والدينية والأمنية. كما رافق المبعوث الرئاسي الخاص وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الذي زار العراق في 22 آب للاجتماع برئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ووزير الدفاع اللواءعرفان الحيالي ورئيس إقليم كردستان العراق السيد مسعود البارزاني.

واشاد المبعوث الرئاسي الخاص ماكغورك بالقوات الامنية العراقية والبيشمركة الكردية على انتصاراتهم في ساحة المعركة، بما في ذلك تحرير الموصل الذي تحققت ببسالة. كما اعرب عن امله فى ان تحقق القوات الامنية العراقية انتصارا كبيرا فى معركة تحرير تلعفر التي بدأت في وقت سابق من هذا الاسبوع. وأعاد السيد ماكغورك تأكيد معارضة الولايات المتحدة للاستفتاء المقرر انعقاده يوم 25 أيلول وحث مسؤولي حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية على وضع إطار جديد للحوار حول مجموعة من القضايا بما في ذلك علاقتهم المستقبلية، مؤكدا أن الولايات المتحدة مستعدة لدعم هذه العملية بشكل كامل.

بصحبة القنصل العام الأمريكي في أربيل، كينيث غروس، زارالمبعوث الرئاسي الخاص ماكغورك والسفير سيليمان تل أسقف في محافظة نينوى يوم 23 آب للقاء المسؤولين الحكوميين المحليين وزيارة العوائل الكلدانية التي فرت من داعش في عام 2014 عندما سيطرت على المدينة لمدة ثمانية أيام. في عام 2016، هاجمت داعش المدينة مرة أخرى، مما أسفر عن مقتل أكثر من عشرين من البيشمركة الكردية وأحد أفراد قوات البحرية الأمريكية ، الذي كان يعمل مع الوحدات بمهمة تقديم المشورة والمساعدة.

في اواخرعام 2016، بدأ النازحون من مدينة تل أسقف، وهي بلدة تقع على بعد 19 ميلا شمال الموصل، تسكنها غالبية من الكلدان الكاثوليك، بالعودة الى ديارهم رغم إدراك العائلات الكلدانية للتحديات التي تنتظرها، لكنها أعربت عن تصميمها على إعادة الحياة إلى مجتمعاتها بعد طرد داعش. وحتى الآن، عادت أكثر من 800 عائلة إلى ديارها في تل أسقف.

وأشاد ماكغورك برئيس الوزراء العبادي على تواصله مع المملكة العربية السعودية الذي أدى إلى تحقيق تطور تاريخي في العلاقات بين البلدين. واشار ماكغورك الى ان الولايات المتحدة ستواصل دعم اندماج العراق مع المنطقة وبناء طرق تجارية جديدة تعم بالفائدة على جميع المجتمعات العراقية التى لازالت تتعافى من تأثيرات الحرب ضد داعش.

وقد أكد المبعوث الرئاسي الخاص ماكغورك في لقاءاته على التزام التحالف والولايات المتحدة بتقديم المساعدة للحملة العراقية لهزيمة تنظيم داعش في ساحة المعركة وتوفير الدعم الأساسي في مجالي المساعدة الإنسانية وتحقيق الاستقرار بينما تتحقق الانتصارات في المعارك. وحتى الآن، عاد أكثر من مليوني عراقي نزحوا بسبب الحرب ضد داعش إلى ديارهم، بما في ذلك أكثر من 250،000 إلى الموصل. وحث ماكغورك المجتمع الدولي على مواصلة دعم العراق في جهوده لرعاية الذين ما زالوا نازحين وتهيئة الظروف لعودة آمنة الى ديارهم.