المبعوث الرئاسي الخاص بريت ماكغورك يزور العراق

للفترة من 02-04 آذار/ مارس، قام المبعوث الرئاسي الخاص بريت ماكغورك بزيارة للعراق لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الحكوميين والأمنيين العراقيين وممثلي الأمم المتحدة. حيث التقى السيد ماكغورك، يرافقه السفير الامريكي لدى العراق ستيوارت جونز، برئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ومحافظي ديالى وصلاح الدين ونينوى والانبار وغيرهم من القادة العراقيين وذلك لمناقشة دعم التحالف الدولي لعمليات العراق المستمرة لالحاق الهزيمة بداعش وتهنئة القوات الأمنية العراقية لنجاحها المتواصل في مكافحة التطرف المسلح. وقد أكد السيد ماكغورك بأن الولايات المتحدة مستمرة في تشجيع شركاء التحالف من أجل رفع مستويات دعمهم للحكومة العراقية الرامية إلى تعزيز قدرات القوات الأمنية العراقية والاسراع بهزيمة داعش، مشيدا بشجاعة وبسالة القوات العراقية والانتصارات التي حققتها مؤخرا في محافظات الرمادي وصلاح الدين. وشدد السيد ماكغورك على أن الولايات المتحدة والتحالف مستعدان لزيادة دعمهما للحكومة العراقية والعمل سويا من أجل الإسراع في دحر داعش.

 وأكد السيد ماكغورك في جميع لقاءاته، بما في ذلك لقائه مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جان كوبيس، التزام الولايات المتحدة بدعم شعب وحكومة العراق لتحقيق الاستقرار بعد انتهاء الصراع في المناطق المحررة حديثا وتسهيل تقديم المساعدة الإنسانية للنازحين واللاجئين وتعزيز العودة الآمنة والطوعية للنازحين إلى ديارهم. وقد تناولت الاجتماعات أيضا التحديات الاقتصادية التي تواجه العراق والسبل التي تتخذها الولايات المتحدة من أجل مساعدة العراق في التغلب على هذه التحديات بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين، بما في ذلك السماح للعراق بتأجيل سداد مبلغ 2.7 مليار دولار قيمة معداد عسكرية أمريكية وذلك لتمكين القوات العراقية من الإسراع في عملياتها العسكرية خلال الأشهر القادمة.

وخلال زيارته، ألقى السيد ماكغورك كلمة خلال حفل تخريج 900 من منتسبي الشرطة الاتحادية والشرطة المحلية العراقية الذين أكملوا الدورات التدريبية التي عقدتها الحكومة العراقية وقوات الدرك الإيطالية كجزء من مهمة التدريب وتقديم المشورة والمساعدة التي يقوم بها التحالف الدولي. وقد قدم السيد ماكغورك الشكر للايطاليين على إسهاماتهم الحيوية في حملة مكافحة داعش، كما أثنى على منتسبي الشرطة العراقية لالتزامهم الشجاع لاعادة بسط القانون في المناطق المحررة من داعش.

 وكرر السيد ماكغورك إدانة الولايات المتحدة لهجمات داعش الأخيرة التي وقعت في مدينة الصدر وأبو غريب وقدم تعازيه لعوائل وأصدقاء الضحايا والمصابين في الهجمات.