وزارة الخارجية الامريكية تدين تفجيرات بغداد

ندين وبأشد العبارات الهجمات الارهابية التي نفذها تنظيم داعش في اماكن التسوق في بغداد اليوم والتي قتلت ما يقارب المئة شخص من ضمنهم الكثير من النساء والاطفال في وقت تناولهم وجبة الافطار لشهر رمضان المبارك .

نعرب عن خالص تعازينا لأسر واصدقاء الضحايا و نتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

ان اعمال القتل الجماعي هذه ماهي إلا مثال اخر على استهانة تنظيم داعش بحياة الانسان، من بغداد الى اسطنبول و بروكسل و دكا و باريس يقوم ارهابيوا داعش بقتل الابرياء من اجل لفت الانتباه و استقطاب المتطوعين، ولكن لن ينجحوا. سنستمر في توحيد العالم ضد هذا الشر و تدمير ملاذاتهم الامنة في سوريا و العراق واستئصال شبكاتهم الدولية. ان شراكتنا مع العراق وشعبه الذي يقاتل على الجبهات الامامية في هذه المعركة العالمية تبقى ثابتة ولا تتزعزع.

سنبقى على اتصال وثيق مع السلطات العراقية ونحن ملتزمون بدعم القوات الامنية العراقية في الوقت الذي تقوم فيه هذه القوات بنقل المعركة الى معاقل داعش وتقديم جميع المسؤولين عن  هذه الجرائم البشعة الى العدالة.