بيان لوزير الخارجية بومبيو في اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية والمتحولين جنسيا وثنائي الميول الجنسية

إن الولايات المتحدة تؤيد حماية الحريات الأساسية وحقوق الإنسان العالمية. حيث تأسست دولتنا على أساس المبدأ الثابت بأننا خُلقنا جميعا متساوين — وأن لكل شخص الحق في الحياة وكذلك الحرية والسعي وراء السعادة.

ولا تزال العديد من الحكومات في جميع أنحاء العالم مستمرة في اعتقال مواطنيها وإساءة معاملتهم لمجرد كونهم مثليين أو ثنائيي الجنس أو متحولين جنسياً أو خنثيكما يتم تكريس الخوف والتعصب في القوانين التي تُجرِّم وضع أو سلوك المثليين في أكثر من 70 دولةويخضع المثليين لدي بعضها إلى عقوبة تصل الموت.

إن الولايات المتحدة تعارض بشدة التجريم وأعمال العنف والتمييز الخطيرة في قطاعات مثل الإسكان وكذلك التوظيف والخدمات الحكومية الموجهة ضد الأشخاص المثليينكما نستخدم الدبلوماسية العامة والخاصة لإثارة بواعث القلق بشأن حقوق الإنسان وتقديم المساعدات الطارئة للأشخاص المعرضين للخطر وكذلك فرض قيود على التأشيرات والعقوبات الاقتصادية ضد أولئك الذين يضطهدونهم.

كما أن الولايات المتحدة في اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية ورهاب المتحولين جنسيا ورهابي ثنائي الجنس تقف مع الناس في جميع أنحاء العالم في تأكيد كرامة ومساواة جميع الناس بغض النظر عن الميول الجنسية أو الهوية الجنسية أو التعبير أو الصفات الجنسيةفحقوق الإنسان عالمية وأن الأشخاص ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر يتمتعون بنفس الاحترام وكذلك الحريات والحماية مثل أي شخص آخر.