حول مقتل نائب زعيم تنظيم داعش فاضل احمد الحيالي

سفرت غارة جوية شنها الجيش الأمريكي في 18 آب إلى مقتل فاضل احمد الحيالي والمعروف أيضاً بإسم حجي معتز، وهو الشخصية الثانية في هرم قيادات جماعة داعش الإرهابية، أثناء سفره في عجلة قرب الموصل، العراق، بالإضافة الى المسؤول الإعلامي المعروف بأبو عبد الله. كان الحيالي عضواً في مجلس شورى تنظيم داعش ونائب زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وكان المنسق الرئيسي لنقل كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والعجلات والأشخاص ما بين العراق وسوريا. كان الحيالي يدعم عمليات داعش في كلا البلدين، بالإضافة الى كونه مسؤولاً عن عمليات داعش في العراق، حيث كان له دوراً فاعلاً في التخطيط للعمليات على مدى العامين الماضيين، بما في ذلك إجتياح مدينة الموصل في حزيران 2014. قبل ذلك، كان عضواً في تنظيم القاعدة في العراق، سلف تنظيم داعش، وكان قد شغل منصب الأمير العسكري لتنظيم داعش في بغداد وأمير محافظة نينوى. إن مقتل الحيالي سيؤثر سلباً على عمليات داعش لكون تأثيره يمتد إلى المجالات المالية والإعلامية والعملياتية واللوجستية لتنظيم داعش. إن الولايات المتحدة وشركائها في التحالف مصممون على تحجيم وتدمير هذه الجماعة الإرهابية التي ألحقت الكثير من الأذى وسببت المعاناة لسكان المنطقة وخا