كلمة الرئيس بمناسبة عيد الفطر المبارك

مع إطلالة الهلال الجديد، نبعث أنا وزوجتي ميشيل أحر تهانينا لجميع المحتفلين بعيد الفطر المبارك في الولايات المتحدة وحول العالم.

بالنسبة للأميركيين المسلمين، يمثل العيد فرصة للتأمل في ٣٠ يوما انقضت بالصوم والالتزام بقيم الامتنان والرحمة والكرم. في الأحياء والمنازل في جميع أنحاء العالم، تبدأ هذه المناسبة المميزة في الساعات الاولى من صباح اليوم عندما ترتدي العائلات أجمل الملابس استعدادا للصلاة والاحتفالات. تكون المنازل قد جملت بالزينة والمصابيح وتم تغليف الهدايا وإعداد مظاريف تحتوي على المال للأطفال. قبل كل شيء، فان العيد هو وقت للم الشمل والاحتفال مع الاحبة.

الأمريكيون المسلمون متنوعون كتنوع امتنا، سود و بيض ولاتينيون وآسيويون وعرب. تذكرنا احتفالات العيد في جميع أنحاء البلاد بتاريخنا المشرف كأمة بنيت من قبل أناس من جميع الخلفيات، وبتاريخنا في الحرية الدينية والحريات المدنية، وتاريخنا في الابداع والقوة. ما كانت هذه الموروثات ممكنة لولا مساهمات الأميركيين المسلمين والتي جعلت من بلدنا أكثرة قوة.

في الشهر الماضي، واجه بلدنا والعالم تحديات وعنف لا معنى له قد آلم قلوبنا وأختبرت ارادتنا. دعواتنا لمئات الأرواح البريئة، واكثرها لمسلمين ، ازهقت خلال شهر رمضان في أماكن مثل أورلاندو واسطنبول ودكا وبغداد والمدينة المنورة.

هنا في بلدنا ،لقد شهدنا أيضا تصاعدا في الهجمات ضد الأمريكيين المسلمين. لا ينبغي لأي أحد ابدا أن يشعر بالخوف أو بفقدان الأمن في مكان تعبده .لقد شارك العديد من الأميركيين تجربة رمضان وذلك بالتطوع في جهود خدمة المجتمع لمساعدة المحتاجين وحتى الصيام بضعة أيام مع اقرانهم زملاء العمل من الأمريكيين المسلمين. ان قيمنا الأمريكية والقوة هي التي تجمعنا معا للوقوف متماسكين بوجه الكراهية وحماية بعضنا البعض تجعل أمتنا أقوى وأكثر أمنا.

ان الأميركيين المسلمون هم جزء من أمتنا الأمريكية منذ تأسيسها.  في هذا العيد،  فاننا نجدد الالتزام بحماية الأمريكيين المسلمين من التعصب والكراهية ، ونحتفل في الوقت ذاته بمساهمات الأميركيين المسلمين في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك واحد من أروع ما لدينا، بطل الشعب محمد علي، الذي ودعناه في شهر رمضان هذا. في وقت لاحق من هذا الشهر، سنستضيف انا وميشيل احتفالية عيد الفطر المبارك في البيت الأبيض ونتطلع إلى استقبال الأميركيين من جميع أنحاء البلاد للاحتفال بهذه المناسبة.

من عائلتنا لعوائلكم, عيد مبارك