احتفال السفارة الأمريكية باليوم الوطني – 243 عاماً من الإستقلال الأمريكي

سفارة الولايات المتحدة الامريكية في بغداد

مكتب المتحدث الرسمي

__________________________________________________________________________

للنشر الفوري                                                                                                                (26 آذار 2019)

 

بمناسبة مرور 243 عاماً على إستقلال الولايات المتحدة الأمريكية، إحتفلت سفارة الولايات المتحدة في بغداد يوم أمس الاثنين 25 مارس باليوم الوطني الأمريكي

لقد تشرفنا في هذا اليوم الذي لا يُنسى بمشاركة أكثر من ثلاثمائة مسؤول حكومي أمريكي وعراقي ودبلوماسيون من مختلف الدول، بالأضافة الى نخبة من قادة المجتمع المدني العراقي وكبار رجال الأعمال.

نحن ممتنون أيضاً للفرقة الموسيقية ” Flagship ” التابعة لقوات مشاة البحرية الأمريكية التي جاء أعضاؤها من مدينة نابولي لتقديم ادائهم المميز لضيوفنا الكرام.

في يوم الاستقلال، الذي يتم الاحتفال به في الرابع من شهر تموز من كل عام، تحتفل الولايات المتحدة بالمبادئ التأسيسية التي تربط الأمة ببعضها البعض والقائمة على أن جميع الناس خُلقوا متساوين ووهبهم الله الحق في الحياة والحرية والسعي وراء السعادة. بالرغم من أن عمر هذا المبدأ يبلغ 243 عاماً، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية ما زالت ملتزمة بهذه المثل العليا. نحن أيضاً نكرم تضحيات الرجال الذين وقّعوا على إعلان الاستقلال وعرضوا حياتهم وثرواتهم وشرفهم  الى الخطر، وأن هؤلاء الرجال اتخذوا القرار الشجاع بوضع مصلحة بلادهم على مصلحتهم الشخصية وعملوا من أجل المصلحة العامة، وهو نموذج نسعى جاهدين لاتباعه الى يومنا هذا.

في إشارة إلى العمل الشاق والتضحية التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية في تحسين نظامها الديمقراطي على مدار الـ 243 عاماً الماضية، قال القائم بالأعمال جوي هود في كلمته الافتتاحية “يجب على العراق أن يتفهم أن بناء دولة تقوم على المثل الديمقراطية لجميع الناس هو عمل شاق ولا يحدث بين عشية وضحاها. ومع ذلك، فإن النظام المبني على أساس هذه المبادئ سوف يدوم، وإن الإيمان بهذه الحقوق التي يتعذر محوها  لجميع المواطنين الأمريكين هو ما يجعل ديمقراطيتنا قوية، وليس فقط في الرابع من تموز وإنما كل يوم “.