السفير الأمريكي ستيوارت جونز يزور دهوك لعقد إجتماعات مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني ومحافظ دهوك فرهاد أمين الأتروشي

في 4 تشرين الاول 2015، قام ستيوارت جونز سفير الولايات المتحدة الامريكية في العراق بزيارة دهوك في إقليم كردستان العراق لعقد اجتماع مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني ومستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني ومحافظ دهوك فرهاد امين الاتروشي. بالإضافة إلى ذلك، زار السفير مخيما في محافظة دهوك مخصصا للنازحين. وإنضم القنصل الأمريكي العام في أربيل الى السفير خلال زيارته.

وأجرى الرئيس البارزاني والسفير جونز مناقشة واسعة النطاق بشأن الوضع الامني والاقتصادي والتحديات التي يواجها إقليم كردستان العراق بخصوص المساعدة الإنسانية. حيث عبرالسفير عن شكره للرئيس البارزاني للقيادة المتواصلة التي يضطلع بها في القتال من أجل إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش، وأشاد بالهجوم الذي شنته قوات البيشمركة في 30 أيلول والذي كان مدعوما بأكثر من 50 ضربة جوية من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية والذي تم على أثره إعادة سيطرة الحكومة على ما يقرب من 140 كيلومترا مربعا من الاراضي في جنوب وغرب كركوك. بالإضافة إلى ذلك، أشاد السفير جونز بجهود حكومة إقليم كردستان ومحافظ دهوك لمساعدة النازحين العراقيين وكذلك اللاجئين الذين فروا من سوريا إلى إقليم كردستان العراق بحثا عن الأمان وسبل العيش، مشيرا الى ان دهوك احتضنت أكثر من 400 ألف من النازحين وعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين. وعلى وجه الخصوص، أعرب السفير عن تقديره للعمل الذي يقوم به المحافظ لضمان توفير الخدمات العامة لجميع سكان دهوك، بما في ذلك النازحين.

وخلال زيارته لمخيم للنازحين، استمع السفير جونز بصورة مباشرة الى النازحين حول المخاوف التي تقلقهم واحتياجاتهم، كما إطلع عن قرب على البرامج الإنسانية المنقذة للحياة الممولة من قبل حكومة الولايات المتحدة الامريكية التي توفر الخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي والمأوى والمواد الأساسية للأسر النازحة الضعيفة. وأشار السفير إلى الدور القيادي الذي تلعبه الولايات المتحدة الامريكية في تقديم الإغاثة الإنسانية للعراقيين المتضررين من العنف، حيث وصلت المساهمات الإجمالية للولايات المتحدة الامريكية للاستجابة الإنسانية للعراق الى مايقارب 534 مليون دولار منذ 2014.