السفارة الأمريكية في بغداد تدين الهجوم الذي شنه داعش في ١٩ شباط بالقرب من الحويجة

تدين سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد وبشدة الكمين والقتل الوحشي لأفرادٍ من قوات الحشد الشعبي، والذي نفذه تنظيم داعش يوم أمس بالقرب من الحويجة في محافظة كركوك.

وكما أكد رئيس الوزراء العبادي، فإن المعركة ضد داعش في العراق لم تنته بعد. وعلى الرغم من إنتهاء الحملة العسكرية ضده، إلا أن فلول تنظيم داعش لا تزال تتشبث بفكره المنحرف ولديها القدرة والموارد اللازمة لتنظيم الهجمات التي تسعى من خلالها إلى إعادة حالة عدم الاستقرار إلى المناطق المحررة وزرع الخوف بين صفوف السكان المحليين.

وبدعوة من حكومة العراق، ستستمر الولايات المتحدة والتحالف الدولي في شراكتهما مع قوات الأمن العراقية وتقديم المشورة والتدريب والتجهيز للقضاء على الإرهاب بإعتباره تهديداً للعراق.

نتقدم بخالص تعازينا لأسر هؤلاء الضحايا.