سفارة الولايات المتحدة الامريكية تدين تفجيرات داعش الانتحارية في بغداد والسماوة

سفارة الولايات المتحدة الامريكية تشجب وتدين تفجيرات داعش الانتحارية المروعة التي وقعت في بغداد يوم ٣٠ نيسان وفي السماوة يوم ١ ايار والتي اودت بحياة العشرات من الرجال والنساء والاطفال وجرح الكثيرين.

ٳن الهجوم الذي وقع في بغداد مستهدفا الزوار الشيعة الذين كانوا يسيرون على الاقدام قاصدين مرقد الامام موسى الكاظم لاحياء الذكرى السنوية، انما يدل على عدم احترام حياة الانسان وازدراء لحقوق العراقيين في التجمع تعبيرا عن معتقداتهم الدينية.

وهكذا فقد كان تفجير داعش في السماوة مروعا وصادما على حد سواء. ويعكس هذين الهجومين الاخيرين الجهود المتضافرة التي يبذلها المتطرفون الذين يمارسون العنف بغية تقويض وحدة العراق واثارة الصراعات الطائفية.

ٳن تفكيرنا وصلواتنا مع عوائل واصدقاء القتلى والجرحى .

وتضم سفارة الولايات المتحدة الامريكية صوتها الى صوت الاخرين في المجتمع الدولي، بما في ذلك الامم المتحدة، في حث العراقيين على العمل معا ومع التحالف الدولي من اجل هزيمة داعش ومنعها من تنفيذ المزيد من اعمال العنف ضد الشعب العراقي.