تصريح سفارة الولايات المتحدة فيما يخص استمرارية المساعدات الإنسانية للنازحين العراقيين

تبقى الولايات المتحدة ملتزمة بدعم الاحتياجات الإنسانية للعراقيين جراء الحرب القائمة ضد داعش. منذ مطلع عام 2014 قدمت الولايات المتحدة ما قيمته اكثر من مليار دولار بصيغة مساعدات انسانية لمساعدة العراقيين في اعادة بناء مجتمعاتهم واعادتهم الى منازلهم والعودة الى حياتهم الطبيعية.

طهرت فرق ازالة الالغام الممولة من قبل الولايات المتحدة مامساحته اكثر من 582000 متر مربع في العراق مزيلة مازنتهُ اكثر من 21000 كيلو غرام من المواد المتفجرة في المناطق المحررة من داعش بضمن ذلك جامعة الأنبار في الرمادي. كما دعمت جهود ازالة الالغام الممولة من قبل الولايات المتحدة عملية اعادة 175000 شخص الى منازلهم.

لا يقتصر دعم الولايات المتحدة، بأي حال من الاحوال، على رفع الألغام فحسب، ففي تموز قدمت الولايات المتحدة صناديق تحتوي على 6.4 كيلو غرام من المواد الغذائية و12 لتر من مياه الشرب المعبئة وحاوية لحفظ الماء بالاضافة الى عدة للتنظيف لأكثر من 65000 عائلة. وفي الفترة ما بين شهري اذار وأيلول مكن دعم الولايات المتحدة منظمة الهجرة الدولية من تقديم تجهيزات الطوارئ لأكثر من 115000 نازح. في تكريت ساهمة الولايات المتحدة بما قيمته 6.3 مليون دولار لإعادة بناء المدارس ومنشآت تنقية المياه ومحطات الكهرباء وتوفير فرص العمل.

وتحظيرا لمعركة تحرير الموصل المقبلة، تعهدت الولايات المتحدة بمنح ما قيمته 181 مليون دولار اضافية بصيغة مساعدات انسانية لتقديم الغذاء والماء وغيرها من مواد الإغاثة للنازحين العراقيين من المدينة. يقدم التمويل الجديد للنازحين مأوى للطوارئ والرعاية الصحية الأساسية بضمن ذلك خدمات ومواد رعاية الأطفال وإمكانية استخدام خدمات الدعم الإجتماعي. ستقدم هذه الأموال الخدمات الاساسية الصحية والتطهيرية والمياه بهدف رفد اكثر من 400000 عراقي بمياه صالحة للشرب.

نقدم جميع مساعداتنا بالتنسيق مع الحكومة العراقية من خلال الأمم المتحدة وباقي المنظمات الدولية. ستستمر حكومة الولايات المتحدة بدعم عراق ديمقراطي موحد ومزدهر ذو سيادة يخدم تطلعات جميع العراقيين.