المشرعون الأمريكيون يزورون بغداد وأربيل والموصل

زار أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام وجين شاهين واليزابيث وارن العراق في الفترة من 1 إلى 4 تموز للإجتماع مع كبار المسؤولين الحكوميين والأمنيين العراقيين ولمراقبة جهود تحقيق الاستقرار في العراق بعد الهزيمة العسكرية التي لحقت بداعش. أمضى أعضاء مجلس الشيوخ غراهام و شاهين الفترة من 1 إلى 2 تموز بمناقشة تعاون العراق مع التحالف الدولي لدحر داعش مع المسؤولين الأمريكيين والعراقيين. وبتاريخ 3 تموز، برفقة السفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان، التقى أعضاء مجلس الشيوخ غراهام ووارن في بغداد مع رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، بينما التقى السيناتور غراهام ايضاً في أربيل مع رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراقي السيد نيجيرفان بارزاني.

وخلال زيارتهما هذه، زار السيناتور غراهام والسيناتور وارن محافظة الموصل للإطلاع على التقدم المحرز في ثاني أكبر مدينة في العراق بعد عام من تحريرها من داعش، وتعرفّ أعضاء مجلس الشيوخ أيضا على التحديات المستمرة في إعادة بناء الموصل. قدمت الولايات المتحدة أكثر من 1.7 مليار دولار من المساعدات الإنسانية للعراق منذ عام 2014 وساهمت بأكثر من 190 مليون دولار لدعم أنشطة الاستقرار الحاسمة في المناطق المحررة من سيطرة داعش.

وبتاريخ 4 تموز، احتفل أعضاء مجلس الشيوخ غراهام ووارن في بغداد بيوم استقلال الولايات المتحدة مع السفير وضيوفه وموظفي السفارة وأعضاء القوات المسلحة الأمريكية.

وفي جميع اجتماعاتهم، ناقش أعضاء مجلس الشيوخ وبنطاق واسع مجموعة من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية الثنائية والإقليمية وأكدوا على التزام الولايات المتحدة بمساعدة العراق في محاربة آفة الإرهاب ومواصلة العمل مع قادة وشعب العراق من أجل تعزيز العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والعراق بموجب إتفاقية الإطار الاستراتيجي.