الولايات المتحدة تدعم برنامج ” تقـدم” لتحسين الخدمات المحلية للعراقيين

حضرت السيدة ستيفاني ويليامز القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة والسيدة ماريا لونجي المدير المساعد وكالة لشؤون الشرق الأوسط في الوكالة الحكومية الأمريكية للتنمية الدولية  يوم الأحد الموافق ٢١ أيار، حضرتا ورشة العمل النهائية للبرنامج الأمريكي – العراقي المشترك (تقدم). بحيث ستساعد هذه المبادرة البالغة قيمتها ١٠٦ ملايين دولار، والتي يمولها الشعب الأمريكي من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  السلطات العراقية المحلية على تحسين الخدمات العامة من خلال تنفيذ قانون رقم ٢١ المعدل والذي يمنح السلطات المحلية وسلطات المحافظات صلاحيات أكبر لتلبية احتياجات المواطنين في مناطقهم.

وألقى سماحة السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني العراقي والسيد طورهان المفتي وزير الدولة لشؤون المحافظات والسيدة ستيفاني ويليامز القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة كلمات الافتتاح في ورشة العمل. وفي كلمتها الافتتاحية، قالت القائم بالأعمال السيدة وليامز: “إن الحوكمة الرشيدة والنمو الاقتصادي مترابطان بشكل لا يتجزأ ويعزز كل منهما الآخر، وهما مفتاح استقرار العراق ورفاه شعبه وازدهاره.”

ويعمل مشروع تعزيز الحوكمة التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع الحكومات المركزية والمحلية وحكومات المحافظات لتطوير قدراتها على تقديم الخدمات الأساسية للشعب العراقي. وسيستمر المشروع اللاحق لبرنامج (تقدم) في توفير منتدى مهم للمسؤولين من جميع أنحاء البلاد اضافة الى الخبراء الدوليين لوضع استراتيجيات اللامركزية التي تدعم العراق السيادي المزدهر الموحد والديمقراطي الذي يلبي تطلعات جميع العراقيين.