الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تعقد مؤتمر لمجتمع الأعمال من أجل الوصول الى التمويل في بغداد

في يومي التاسع والعشرين والثلاثين من حزيران، عقدت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) مؤتمرها الافتتاحي في بغداد بعنوان الوصول إلى التمويل وقد حضره أكثر من 300 ممثل عن قطاع الأعمال والقطاع العام. ووفر المؤتمر الذي استمر يومين منصة مشتركة لمختلف أصحاب المصلحة بخلق فرص للشركات العراقية لتأمين التمويل وتعزيز النمو الاقتصادي في العراق.

وقد أعلنت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خلال المؤتمر عن تقديم أكثر من مليون دولار من المساعدات الموجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في العراق، فضلاً عن إقامة شراكة بين القطاعين العام والخاص لبناء أول مصنع واسع النطاق لفصل الغازات الصناعية في العراق وهو استثمار بقيمة عشرات الملايين قد أصبح ممكنا من خلال دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

جمع هذا المؤتمر المؤسسات المالية وقادة الأعمال والمستثمرين من العراق إلى جانب الحكومة العراقية والمسؤولين الحكوميين الأمريكيين لتبادل وجهات النظر الصريحة حول سبل التغلب على التحديات لفتح فرص التمويل وتمكين الشركات العراقية من تأمين التمويل.

وكان من بين الشخصيات البارزة الحاضرة السفيرة الأمريكية في العراق السيدة ألينا رومانوسكي ومدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جون كارديناس. كما حضر هذا الحدث طلاب من كلية إدارة الأعمال والجامعة الأمريكية في بغداد للتعلم من افكار قادة في القطاع الخاص.

وفي كلمتها قالت السفيرة رومانوسكي: “إن فتح فرص التمويل سيساعد رواد الأعمال الطموحين على الحصول على الدعم الذي يحتاجونه لتحويل أحلامهم إلى حقيقة. وسيساعد ذلك الشركات الناشئة على التوسع وكذلك تعزيز قدرة الشركات القائمة على تحقيق أحلام أكبر وتوسيع أعمالها والمساعدة في تنمية الاقتصاد العراقي”.

ويستند هذا المؤتمر على التزام الولايات المتحدة طويل الأمد بدعم تطوير قطاع خاص رصين في العراق مؤسساً على مبادئ الشفافية والفرص والابتكار.

ومن الجدير بالذكر ان الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قد استقطبت أكثر من 40 مليون دولار من الاستثمارات الخاصة لتوسيع النمو الاقتصادي وتعزيز المزيد من الازدهار في جميع أنحاء العراق على مدى الأشهر ال 18 الماضية.